الرئيسية / علوم وتكنولوجيا / الرئيس التنفيذي لشركة ذاخر للتطوير: نتوقع أن تستضيف مكة المكرمة 30 مليون معتمر سنوياً قبل 2030

الرئيس التنفيذي لشركة ذاخر للتطوير: نتوقع أن تستضيف مكة المكرمة 30 مليون معتمر سنوياً قبل 2030

قال المهندس عبد العزيز العبودي، الرئيس التنفيذي لشركة ذاخر للتطوير، إنه يتوقع أن تستضيف مكة المكرمة 30 مليون معتمر سنوياً قبل 2030.

وجاءت تصريحات العبودي ضمن مشاركته في جلسة حوارية خلال أعمال منتدى منافع الثاني 2024 ، الذي عقد تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن سلطان بن عبدالعزيز آل سعود أمير منطقة المدينة المنورة  و بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل نائب أمير منطقة المدينة المنورة واستضافته غرفة المدينة المنورة تحت عنوان “استثمار طموح لرؤية مستقبلية واعدة”.

وأوضح العبودي “الدولة قامت بجهود كبيرة وقدمت كل الدعم من أجل تحقيق مستهدفات الرؤية 2030 ومنها الجانب المتعلق بالحج والعمرة، الذي يهدف إلى استضافة 30 مليون معتمر وستة ملايين حاج بحلول 2030، وبرأيي هذه الأرقام المتعلقة بالعمرة سوف تتحقق قبل عام 2030، وذلك بفضل الممكّنات التي نراها اليوم، ولذلك علينا كمطورين عقاريين أن نركز في استراتيجيتنا على هذا الاتجاه”.

وأشاد العبودي، خلال الجلسة، بالسماح باستثمار غير السعوديين لأول مرة في الشركات المدرجة التي تمتلك عقارات في مكة والمدينة طويل الأجل وبشكل مباشر، وكذلك من خلال الصناديق المرخصة. مشيرا إلى أن هذا التوجه “يسهم بشكل إيجابي في السوق العقاري والاقتصاد السعودي على نطاق واسع، مما يؤدي إلى تحقيق عوائد استثمارية كبيرة في مجال الضيافة بحلول العام 2030،  وفتح آفاق جديدة للتنمية والاستثمار.”

كما أكد العبودي أن العمل على مشروع “ذاخر مكة” جارٍ على قدم وساق، وبمثابرة كبيرة، بما يتماشى مع طموحات المستثمرين والزوار، بما في ذلك الحجاج والمعتمرين، وقاصدي مكة المكرمة عموماً، من أجل توفير تجربة غير مسبوقة لزوار العاصمة المقدسة. وأشار، في هذا السياق، إلى أنه تم تطوير 8 فنادق وشقق فندقية ذات تصنيف أربع نجوم تتم إدارتها من قبل مشغلين عالميين، وتضم أكثر من 2276 غرفة و7000 سرير، وتقدم خدمات ذات جودة عالية تلبي كافة رغبات الزوار.

ويدعم مشروع “ذاخر مكة” رؤية المملكة العربية السعودية الطموحة التي تهدف إلى استضافة 30 مليون معتمر وستة ملايين حاج بحلول عام 2030. وتبلغ مساحة المشروع 320 ألف متر مربع، ليضم عند اكتماله نحو 100 قطعة متنوعة الاستخدامات من فندقية وسكنية وتجارية وخاصة بالخدمات، كما تتوفر الوحدات السكنية والفندقية بمختلف الفئات مع توفير خيار تملك حر للوحدات. ومن الفنادق العالمية التي تتواجد في المشروع فندق راديسون وفنادق هيلتون، وفنادق بارك إن، وكذلك فندق نوفوتيل الأضخم في العالم من حيث عدد الغرف هذا بالإضافة إلى دخول الشركة في تطوير الأحياء العشوائية بالتنسيق مع الهيئة الملكية لتطوير مدينة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، وتقديم خدمات متميزة لحجاج الخارج.

انتهى

نبذة عن “ذاخر مكة”:

مشروع “ذاخر مكة” هو أحد أضخم وأهم المشاريع في المملكة العربية السعودية، والذي تقوم بتطويره شركة ذاخر للتطوير التي تهدف لتغيير مشهد التطوير العقاري في مكة المكرمة. وتتمثل رؤية الشركة في المساهمة في التطوير والتنمية المستدامة لمكة المكرمة وأن تصبح الوجهة المفضلة لزوار المدينة المقدسة.

وسيوفر مشروع “ذاخر مكة” 15 ألف فرصة عمل مباشرة و18 ألف فرصة عمل غير مباشرة، فيما تبلغ القيمة الإجمالية للمشروع 26 مليار ريال سعودي. يشارك المشروع في تحقيق أهداف رؤية 2030 المتمثلة في تعزيز الخدمات المقدمة للحجاج والمعتمرين وإثراء تجربتهم، بالإضافة لتعزيز التنمية العقارية والاقتصادية للمدينة وتمكين الراغبين من تملك عقار متمّيز داخل مجتمع متكامل الخدمات وبيئة تنبض بالحياة والأمان وعلى مقربة من الحرم المكي الشريف.

شاهد أيضاً

Hassan Allam Construction Saudi Signs Construction Works Contract for the Primary Coral Nursery under KAUST Coral Restoration Initiative in NEOM, Saudi Arabia

Hassan Allam Construction Saudi, alongside King Abdullah University of Science and Technology, is proud to …

اترك تعليقاً

Translate »